دكان الأفكار


دكان الأفكار

صدِّقوني .. إنَّنا بحاجة ماسَّة .. إلى مثل تلك الفكرة في حياتنا اليوم .. ربَّما للبعض منَّا .. فبعضٌ آخر بحاجةٍ إلى وجود الرَّغبة في الفكرة أصلاً .. و صدِّقوني .. حتى صاحب دكَّان الأفكار نفسه بحاجةٍ إلى إضافاتٍ كثيرةٍ إلى دكَّانه ذاك …. لكن ما الَّذي يمكن بيعه هناك .. فمع وجود سلعٍ كثيرةٍ ماديةٍ في دكَّان البقالة .. قد يحتاجها النَّاس هناك أكثر ممَّا في دكَّان الأفكار.. إلاَّ أنَّ هناك فرقاً واضحاً و بسيطاً .. هو أنَّ ما تحتاجه في البقالة حاضرٌ دائماً أو على الأغلب .. أمَّا في دكَّان الأفكار .. فما تحتاجه يجب أن تطلبه قبل وقتٍ لتحضيره.. و ربَّما لم تعرف ما تريد أحياناً .. حينها ما عليك سوى عرض الحال .. و ستحصل على مبتغاك في أغلب الأحوال .. إنَّ الدَّكان تستطيع أن تؤمِّن لكم كلَّ ما خَطَرَ و ما لم يخطر على بال .. مع ضمان إعادة السِّلعة إن لم تكن ذات جدوى .. و كلُّ ذلك بسعرٍ رمزيٍّ // إخبارنا فقط بانصلاح الحال إذا مشي الحال // .. و لا تسألوا ما هو ربحنا .. فلا تُسألُ أمٌّ عن ربحها من رعاية ابنها .. و لا الصَّديق عن وقوفه بجانب صديقه وقت المِحن .. لا ربح .. // سوى راحة البال // .. فرأس المال فكرة .. و ربحها فكرة .. و ذلك هو الإنصاف .. تفضَّلوا بزيارة دكَّاننا .. فلربَّما وجدتم ما تبحثون عنه على الرُّفوف .. هناك حلول للحبِّ و هناك حبّ .. و ستجدون ترياقاً للحزن .. و آخر للخيانة .. و هناك مسكِّناتٌ للألم ..في النُّفوس .. هناك أيضاً مكعَّبات صداقة .. و ستحصلون على قطعٍ من الرَّاحة .. إن طلبتم ما تريدون بصراحة .. و لدينا عروضٌ مميَّزةٌ لمن يرغب بالأخلاق .. فمع كلِّ خلقٍ حسنٍ تطلبونه هديِّة // صديقٌ مخلص // .. أمَّا إن كنتم أصحاب أذواقٍ صعبة الإرضاء .. فيمكننا تحضير وصفاتٍ إنسانيِّة خاصَّة .. في دكَّاننا مساحيق تنظيفٍ للقلوب .. مدروسة النِّسب .. تحوي مطرِّياتٍ للقلوب ..و أيضاً مناديل لتنظيف المساحيق الَّتي تغطِّي الوجوه .. ناعمة لا تخدش .. و لا تغيِّر المعالم الحقيقيَّة و الأصيلة .. و هناك قسمٌ للأدوية الخاصَّة بالنُّفوس .. و نؤكِّد بأنَّها ليست مرَّة .. إن أحسنتم تعاطيها .. و منها علاجٌ للإكتآب .. مرض العصر و كلِّ عصر .. // و مفاجأة الموسم // لدينا علاجٌ لشيخوخة النُّفوس .. هنالك أيضاً مكتبةٌ للأطفال .. قصصٌ مدروسة .. ربَّما سمعنا ببعضها .. لكنَّها مُتصرَّفٌ فيها بحيث تكون خاليةً من شوائب العشوائيَّة .. و مشاكل التَّشويه الفكريِّ على الأطفال .. و هي مفيدةٌ للأسرة عامَّةً .. يمكنكم الآن الحصول على فاتح شهيَّة لحبِّ الأوطان .. و بسريَّةٍ تامَّةٍ إن شئتم .. و لدينا موانع حملٍ لفايروسات الكراهية .. من أيِّ نوعٍ و لأيِّ سبب .. و هناك المزيد .. جرِّبونا .. و لن تكرِّروا العودة إلينا .. إن التزمتم بمنتجاتنا فقط .. و إن عدتم إلينا .. فالسَّبب الوحيد هو محبَّتكم لما أعطينا لا أكثر ..

العنــــــــــــوان

العالم الفسيح – ساحة القلوب – جانب كوخ المحبَّة القديم

اسألوا عن ((حكيم أصدقاء المحبَّة))

Advertisements

16 thoughts on “دكان الأفكار

  1. بصراحة .. يعجز لساني عن وصف هذا المقال
    قرأته مرات عديدة .. لأستمتع بروعة المعاني التي يضمها بين طياته
    أسلوب رائع .. فكرة مبتكرة .. إبداع في طريقة طرح الموضوع
    سلمت يداك يا مبدع .. وننتظر بشغف مقالاتك

  2. rasha كتب:

    رائعة جدا ومشوقة والاسلوب جديد و مبتكر سلمت يداك و بانتظار مدوناتك الجديدة

  3. رائع , رائع , رائع فكرة ليس لها مثيل بكل معنى الكلمة أنا بانتظار المقالات القادمة ومتأكد من روعتها و روعة مبدعها لا أستطيع إيجاد كلام يعبر عن إعجابي فهذا المقال يقدر بالذهب في مثل هذه الأوقات

  4. ان هذه الخاطرة هي احدى اجمل ابداعاتك يا عبد الوهاب … صدقا لا أمل قرائتها و كلما قرأتها أشعر و كأني أقرأها من جديد …..
    أعزائي أعضاء و زوار المدونة المحترمين …. سأسر لكم بسر لا تخبروا عبد الوهاب …ز
    عبد الوهاب لم يكن مقتنع تماما بفكرة نشر مقالاته على صفحات مدونتنا … وقال على لسانه : انو مو مناسبة عرض مقالاته هنا و مو قد المقام …..
    بالنسبة الي انا ضد هالحكي تماما … و شايف انو كتير حلو انو نطلع على هيك نوع من الفن … ما المدونة اسمها عقول مبدعة و اللي عبقدمو عبدو حسب رأيي الشخصي ابدااااااااع … فشو رأيكم بهالحكي … ؟؟؟

  5. جابر ( أبو العنود ) كتب:

    شنو هاذ الابداع … يا راجل كلام وايد حلو … وينك انت من زمان ووين ألاقي دكانك هذا …تراني اجيك و اشتري لو كنت بالصين … صح لسانك اخوي … صح لسانك …

  6. Amer Kanjo كتب:

    لن اتكلم عن الخاطرة .. فهي اكبر من تقييمي لها …
    ولكنني انتظر بفارغ الصبر ان تنشر لنا ما في جعبتك ( دكانك ) من افكار نحن بامس الحاجة اليها في مثل هذه الايام …
    وبخصوص كلام الاستاذ محمد انو الاستاذ عبد الوهاب قلو انها مو قد المقام … بحب اقول انه لا يوجد فن بشكل عام ( مو قد المقام ) فكيف اذا كان يطرب القلوب ويلامس المشاعر الدفينة في داخل انسانيتنا التي ابتعدت فعلا عن معناها الحقيقي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  7. lamabarakat كتب:

    لأ لأ أستاذ محمد لا تسمحله ابداً .. عفوا يعني هي منحة منحه ياها الله ما من حقه يخبيا ويحرمنا منها .. كتابته محترفة ومتقنة وبتلامس الانسان الي فينا بطريقة سحرية .. حرام تحرمونا من هالفن .. بعدين هالصور الحلوة المذكورة ممكن تحفز فينا الخيال لنقدر نمشي بمجال التصميم حتى .. فسيروا ونحن من ورائكم .. والله لا يحرمنا لا من ريشة الأديب ولا من ريشة الفنان .. 🙂

  8. صفاء جبارة كتب:

    الفكرة كتير حلوة واسلوب عرضك الها احلى واحلى والخيال فيا واسع لان كل واحد عم يقراها بقول بداخلو فعلا ياريت يكون في هيك دكان ويكون فيا هيك علاجات وصدقني المدونة هلا كمل معنى اسما لانو الابداع ما الو حدود وشكرا الك لانك رجعت فينا للخيال الي تقريبا ما بقالو وجود بسبب الواقع الصعب الي عم انعيشو بايامنا هي …ولولا المبدعين الي من امثالك ومن امثال غيرك كان الابدع اندثر معناه من زمان

  9. يوسف كتب:

    استاذ عبد بدون مجاملة ولكن انت شخص موهوووووب وطريقة العرض جداااااا ممتعه
    اتمنى لك التوفيق وبانتظار جديدك بفارغ الصبر

  10. عبد الوهاب شمسي كتب:

    منذ أكثر من خمس سنوات .. جربت النشر على الشبكة العنكبوتية (( المجلة السورية )) .. كانت تجربة ناجحة لكنها لم تكتمل .. ما ميز تلك التجربة .. هو مستوى الوعي من قبل القراء ؛ لكن و رغم تميزها .. لم أستطع مقارنتها بتجربتي الأولى في مدونتكم الحبيبة .. لا من ناحية الإقبال على القراءة .. و لا حتى من ناحية الدفع المعنوي من خلال تعليقاتكم التي جعلتني أشعر بأن ما أنادي به في خواطري الإنسانية كلها .. ليس رومانسية أو طوباوية انتهى زمانها و مات حاملوها و طلابها .. إنما فكراً إنسانياً حياً مازالت جذوره عابقة في ثنايا الأرواح الطاهرة الحية …
    و خلال محاولتي التعبير عن ردة فعلي و تفاعلي مع تعليقاتكم .. لم أقتنع بصياغة تعبيرٍ يوازيها .. أو يوصل شعوري بها إلى كاتبيها .. لكنكم قد تشعرون بشعوري تجاهكم جميعاً .. لو أنكم أمامي الآن وجهاً لوجه .. ففي العيون و ابتسامة الثغر .. تتجلى دقات قلب .. لا تجاريها تعبيرات كل أدباء العالم في شعرٍ أو نثر …

  11. غير معروف كتب:

    الحمد لله الذي خلقنا و زيننا بالعقل لنفكر به و نحصل على تلك الخواطر الجميلة …….لكم مني جزيل الشكر على ما طرحتم من شئ جديد و مميز …….نحن بالانتظار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s